إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأبوذية المقيدة

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأبوذية المقيدة

    الأبوذية المقيدة


    الأبوذية هى منظومة عامية ومن الشعر الشعبى واساس الابوذية من العراق وهذا النوع من الشعر محبب فى الكويت والخليج العربى وهناك الكثير من الشعراء يقرضون هذا النوع من الشعر .
    تتالف الابوذية من أربعة أشطر الثلاثة الأولى منها تنتهى بكلمة واحدة متشابهة اللفظ وتختلف فى المعنى ((جناس)) والشطر الرابع ينتهى بالياء المشددة ثم هاء مهملة.
    وللابوذية انواع واوزان و اغراض كثيرة ومن هذه الانواع وهو موضوعنا ((الأبوذية المقيدة)) التى يجب ان يكون معناها مأخوذاً من بيت شعر باللغة العربية او مثل او بيت دارمى أو من آية قرآنية أو حديث نبوى .وسميت مقيدة لأن معناها يؤخذ من معنى ما سبقها ومع تطابق المعنيان .



    ********************


    إسقنى كأساً وخذ كأساً إليك فلذيذ العيش ان نشتركا


    يا حلو الطول والمبسم ولى عود
    خطا منك تصل غيرى ولى عود
    اخذ كاس المدام اول ولى عود
    لذيذ العيش ان نشرب سويّه


    ********************


    قال الطبيب حين جس يدى هذا فتاكم ورب البيت مسحور
    فقلت ويحك قد قاربت عن صفتى عين الصواب فهلا قلت مهجور


    طبيبى اشما يجس النبض لا جن
    فتاكم بى نياب اسحار لا جن
    قلت ويحك جست معناى لا جن
    خطيت من الهجر ما قلت بيه


    ********************
    وأضحى ((طائر القلب)) مرة أخرى راغباً فى قوس العيون
    فأحترسى أيتها الحمامة وأنظرى ! فإن الصقر قد أقبل ... !!!

  • #2
    أى عذر لمن رأك ولاما
    عميت عنك عينه ام تعاما


    أبد ما ريد للعاذل ولامه
    عسى لازاد اله يهنه ولامه
    اشعذر اللى رأى حسنه ولامه
    عمت عيناه عنه كيد نيه



    *********************



    ليس البلية في أيامنا عجباً
    بل السلامة فيها اعجب العجب


    جوى ما صفالى دوم عجبه
    او ذمه الواشى بين الناس عجبه
    البليه ماهى ابها الايام عجبه
    السلامه اعجب فيها من البليه



    ********************



    وإذا اتتك مذمتى من ناقص
    فهى الشهادة لى بأنى كامل


    يصاحب عشرة العالم تجيلك
    او فوايد علم من عنده تجيلك
    مذمتى لون من ناقصتك تجيلك
    ابكمالى تشهد اوبرهان اليه
    وأضحى ((طائر القلب)) مرة أخرى راغباً فى قوس العيون
    فأحترسى أيتها الحمامة وأنظرى ! فإن الصقر قد أقبل ... !!!

    تعليق

    يعمل...
    X