إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشاعر عبدالله سنان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشاعر عبدالله سنان

    عبدالله بن سنان بن محمد السنان.
    ولد سنة 1917في مدينة الكويت، وتوفي فيها.
    عاش في الكويت والهند.
    تلقى تعليمه الأولي في «الكُتَّاب» على يد «الملا»، فحفظ جزءًا يسيرًا من القرآن الكريم، ثم التحق بالمدرسة «الأحمدية» وتخرج فيها،بعد أربع سنوات.
    عمل أربع سنوات مدرسًا في المدارس الحكومية، ثم عمل دلالاً (سمسارًا في السوق) مدة من الزمن، وفي أثناء الحرب العالمية الثانية عمل كاتبًا في إدارة التموين للإشراف على توزيع المواد الغذائية، ثم سافر إلى جنوب الهند ليعمل محاسبًا لدى أحد التجار الكويتيين، وعاد بعد أربع سنوات فاشتغل بوظيفة في إدارة الصحة، ومنها إلى إدارة الأوقاف، وتدرج في مناصبها حتى عين مديرًا للشؤون الإدارية، ثم قدم طلبًا للحكومة الكويتية بإحالته إلى التقاعد (1969)، وافتتح «مكتبة القلم» لبيع الكتب والقرطاسية.
    كان عضو رابطة الأدباء في الكويت وأحد المؤسسين لها، وقد مثل الرابطة في عديد من المؤتمرات الأدبية عربيًا وعالميًا.

    - صــدر له الدواوين التاليــة: «نفحــات الخليــج» مطبعة حكومة الكويت - 1964، «الإنســـان» - الكويــت 1983، «البواكير» - دار الوطن - الكويت 1983، ديوان «طلائع الفجر» - «الله والوطن» - الكويت 1983 - «الشعر الضاحك» - الكويت 1983، له مختارات في كتاب«عبدالله سنان محمد: دراسات ومختارات».


    - له مسرحية بعنوان «عمر وسمر».
    يلتزم شعره الوزن والقافية، يتنوع بين المقطوعات والقصائد، تغلب عليه السردية والحكي الشعريين، له لقطات تصويرية لنماذج إنسانية بشرية، منها رصده لشخصيات «الأعمى، الفتاة، البعير، المهري، جميلة بوحيرد»، يتنوع شعره بين الوصف والمناسبات (ذكرى خمسين عامًا على المدرسة المباركية، وذكرى ميلاد الرسول، والاحتفال بالعيد الثامن للثورة المصرية)، كما يعالج شعره كثيرًا من قضايا عصره وبخاصة القضايا والمواقف القومية والاجتماعية، ومنها قصيدته «الفتاة» التي يناقش فيها قضايا المرأة والدعوة إلى تثقيفها ومشاركتها في الحياة الاجتماعية والثقافية، ويدعوها دعوة صريحة إلى الثورة على الجهل والقيود التي كان يفرضها المجتمع عليها، لم يكن حريصًا على تنقيح شعره، فليس نادرًا أن يكشف نظمه عن تجاوز لأصول الإيقاع.
    كرمته دولة الكويت فأطلقت اسمه على إحدى المدارس الرسمية بها.

    - ومن احد اشعاره ,,,,,,,
    سافر الشاعر داود سليمان الجراح للهند .. ورأى في مدينة بمباي ما أثار قريحته الشعرية وعطشه العاطفي، فلهج بمكنونات شاعريته العربية .. وقال بيتاً واحداً، ولم يزد عليه !


    يا ربة الحسن ذات القرط والساري <> حيرت في هذه الأزياء أفكاري


    ولما رجع للكويت طلب من صاحبه الشاعر عبد الله سنان أن يكتب قصيدة يكون مطلعها هذا البيت، فكانت قصيدة ( الهندية ).


    .


    ( يا ربة الحسن ذات القرط والساري <> حيرت في هذه الأزياء أفكاري)


    أفتنةٌ أم ملاكٌ أنت أم قمرٌ <> أم دمية أنت خطتها يد الباري


    رحماك رحماك إن الحب أتلفني <> وها أمامك دمعي لم يزل جاري


    بالله واترتي ظلماً وقاتلتي <> عمدأ أما لقتيل الحب من ثار


    لولا التقى لدخلتُ الدار مرتدياً <> شعاركم لا أبالي عبء أوزاري


    وجئت (رامان) و(اكرشنا) بمعبدكم <> يؤمني فيه تصميمي وإصراري


    علّي أراك فأدنو منك محترماً <> هذا الجمال بتعظيم وإكبار


    قال الصحاب وهم حولي وما علموا <> أن الهوى في فؤادي زنده وار


    ماذا جرى؟قلت كفوا أو خذوا بيدي <> لا تحملوني على إفشاء أسراري


    فأرغموني على ما بي فقلت لهم <> هذي التي تتهادى بين أقمار


    هي التي في هواها مهجتي تلفت <> حباً ولو سئلت جاءت بإنكار


    هيفاء تخجل غصن البان قامتها <> وصوتها العذب حاكى نقر أوتار


    وردية الوجنتين، الخمرُ ريقتها <> هندية الجنس بنجابية الدار
    [ثم قال]
    تهامس القوم فيما بينهم فغدوا <> وكلهم من مفاهيم الهوى عاري


    ورحت أعذلهم طوراً وأعذرهم <> طوراً وأرثي لهم في كل مضمار


    لأنهم يجهلون الحب وا أسفاً <> بل أنهم يلصقون الحب بالعار

    توفى في الكويت سنة 1983
    رحمه الله شاعر الكويت عبدالله سنان
    واسكنه في فسيح جناته ,,,,,
    [/CENTER][/COLOR][/SIZE][/FONT]
    الملفات المرفقة

  • #2
    موضوع جميل لشاعر كبير عسي الله يرحمه
    عساك علي القوه والعافيه
    لـكـلِّ كـلـمـةٍ أذن..

    ولـعـلَّ كـلـمـاتـي لـيـسـت لأذنـك .. فــ "لا تــتــهــمــنــي بـالـغـمـوض" !!

    تعليق


    • #3
      شكرا لك اخوي كويتي
      الله يعطيك العافية

      تعليق

      يعمل...
      X